حين التربيت - عصبونات « التدليك » تفسر سر شعورنا بالسعادة، حينما يتم التربيت علينا

كتاب حين التربيت - عصبونات « التدليك » تفسر سر شعورنا بالسعادة، حينما يتم التربيت علينا

تحميل كتاب : حين التربيت - عصبونات « التدليك » تفسر سر شعورنا بالسعادة، حينما يتم التربيت علينا


تأليف : مجلة ناتشر


تصنيف الكتاب : كتب علمية وتقنية


نوع الملف : حين التربيت - عصبونات « التدليك » تفسر سر شعورنا بالسعادة، حينما يتم التربيت علينا - pdf


لماذا تبدو السعادة كهدف متحرك، كلما اعتقدنا أننا سنصيبه راوغنا؟ لماذا يعيش أُناس ويموتون دون أن يجدوا السعادة الحقيقية؟ قد تقرأ كتابًا طويلًا يَعدك بالسعادة والأمل دون أن تضيف بسمة واحدة إلى رصيد سعادتك، لكن الوصول إلى السعادة ليس أمرًا صعبًا كما قد نشعر في بعض اللحظات المظلمة من حياتنا، إلا أنه يتطلب قدرًا من الممارسة وتغافلًا عن المشكلات لدينا جميعًا بقع عمياء نفسية، فالأشخاص الذين يعانون فقدان الشهية العصبي يعتقدون أنهم بُدَناء، كما يجد ضحايا العنف المنزلي أعذارًا لسلوك أزواجهم، وبالمثل، كثيرًا ما نكون أسعد في الحقيقة ممَّا نعتقد. يقول كاتب المقال إنه حينما كان يعاني من الاكتئاب لم يكن يعرف بالتحديد مصدر ما يزعجه، فكان يلقي اللوم على وظيفته حينًا، وعلى أصدقائه حينًا آخر، وعلى سوء حالة الجو أحيانًا، لكنه كان يتملص في كل الأحوال من المسؤولية تجاه تلك التعاسة، حتى بدا الإكتئاب آتيًا من مصدر مجهول خارج السيطرة. يشرح الكاتب أن الشعور بالإكتئاب دون معرفة السبب أمر مخيف، فبالحسابات المنطقية لم يكن ينقصه شيء، كانت لديه وظيفة مستقرة وشقة جميلة، كما كان يسكن على بعد دقائق من الشاطئ، ولم يعكر صفو حياته سوى المعايير التي وضعها لنفسه، والتي يراها اليوم غبية.

اقرأ أيضا...

اقرأ أيضًا لهؤلاء...

تصفح هذه التصنيفات ...