الرئيسة المؤلفين المؤلف أنطون تشيخوف

المؤلف: أنطون تشيخوف


تحميل وقراءة أونلاين جميع كتب أنطون تشيخوف pdf مجانا على موقع مقهى الكتب لتحميل كتب pdf في جميع المجالات.


أنت الآن تستعرض معلومات عن المؤلف أنطون تشيخوف

انطون تشيخوف أديب روسي ، ولد في عام 1860 وتوفي في عام 1904 ، اشتهر بكتاباته المسرحية وقصصه القصيرة ، وكان يعتبر من أعظم الكتاب الروس خاصة في كتابة القصص القصيرة ، وكان لمسرحياته أثرا عظيما في إثراء الأدب الروسي والعالمي في القرن العشرين ، وقد تتلمذ على يده الكثير من كتاب المسرحية المعاصرين ، فقد كانت كتاباته تتسم بمزاجية المسرح ، وكان دائما ما يبرز النفسية الداخلية للشخصيات التي يؤلفها سواء بقصصه القصيرة أم بمسرحياته ، وقد تمت ترجمة أعمال انطون تشيخوف إلى العديد من اللغات من ضمنها اللغة العربية ، وتحولت العديد من مسرحياته وقصصه إلى عروض مسرحية وأعمال سينمائية وتلفزيونية .
تخلى تشيخوف عن المسرح بعد كارثة حفل النورس "The Seagull" في عام 1896، ولكن تم إحياء المسرحية في عام 1898 من قبل قسطنطين ستانيسلافسكي في مسرح موسكو للفنون، التي أنتجت في وقت لاحق أيضًا العم فانيا لتشيخوف وعرضت آخر مسرحيَّتان له وكان ذلك لأول مرة، الأخوات الثلاث وبستان الكرز، وشكلت هذه الأعمال الأربعة تحديًا لفرقة العمل وكذلك للجماهير، لأن أعمال تشيخوف تميز بـ"مزاجية المسرح" و"الحياة المغمورة في النص".
تحمل تشيخوف مسؤولية دعم جميع أفراد أسرته ودفع الرسوم الدراسية عنهم، كان يكتب يوميًا مختصراً استكشافات فُكاهية ومقالات قصير من الحياة الروسية المُعاصرة تحت أسماء مستعارة مثل "Antosha Chekhonte و"رجل بلا طحال". كتابات انطون تشيخوف المُذهلة بدأت تكسبه السُمعة الطيبة تدريجيًا بأنه مؤرخ ساخر من حياة الشارع الروسي، وبحلول عام 1882 كان يكتب (شظايا)، التي تعود مُلكيتها إلى نيقولاي ليكين، واحدة من الناشرين الكبار في ذلك الوقت. وكانت لهجة تشيخوف في هذه المرحلة أقسى مما هو مألوف.
في عام 1884، تخرج كطبيب، التي اعتبرها مهنته الرئيسية وقد أحرز القليل من المال من هذه الوظيفة وكان يُعالج الفُقراء مجانًا.
قبل فترة طويلة، أستطاع تشيخوف أن يجذب الانتباه على المستوى الأدبي والشعبي. وقام الكاتب الروسي الشهير دميتري غريغوروفتش،بالكتابة لتشيخوف بعد قراءة قصته القصيرة وهنتسمان، "لديك موهبة حقيقية، موهبة تضعك في المرتبة الأولى بين الكُتاب في الجيل الجديد. " في عام 1887، فازت مجموعة تشيخوف للقصص القصيرة "في الشفق" بجائزة بوشكين "لأفضل إنتاج أدبي مُتميز بقيمة فنية عالية.
تعلم الكثير من كتّأب المسرحيات المعاصرين من تشيخوف كيفية استخدام (المزاج العام للقصة والتفاصيل الدقيقة الظاهرة وتجمد الأحداث الخارجية في القصة) لإبراز النفسية الداخلية للشخصيات. وقد تُرجمت أعمال تشيخوف إلى لغات عديدة.
عمل الكاتب الأوزبكي الشهير عبد الله قاهور على ترجمة العديد من قصص تشيخوف إلى اللغة الأوزبكية.
وقد تأثر قاهور بتشيخوف واعتبر هذا الكاتب المسرحي الروسي أستاذه.
وفاة انطون تشيخوف أصبحت واحدة من "مجموعة من القطع الكبيرة من التاريخ الأدبي"، سرده، مطرزة، والخيال، لا سيما في مهمة القصة القصيرة التي كتبها كارفر رايموند.
في عام 1908، كتبت أولغا هذا الأمر من لحظات زوجها الماضي: قام أنطون بشكل غير اعتيادي ومستقيم وقال بصوتٍ عالٍ وبوضوح (مع أنه لم يكن يتقن اللغة الألمانية):Ich sterbe ("أنا على شرفة الموت"). فقام الطبيب بتهدئته وحقنه بمادة الكافور وأمر بإحضار الشمبانيا له. شرب أنطون كأس كامل منه ومن ثم ابتسم لي وقال: "لقد مضى زمن طويل منذ أن شربت الشمبانيا"، عندما شربه جلس على جانبة الأيسر بهدوء وكان لدي الوقت لأذهب إليه وأستلقي بقربه وناديته، لكنه توقف عن التنفس وكان ينام بسلام وكأنه طفل.

تحميل كتب ومؤلفات أنطون تشيخوف وقراءة أونلاين:

من أعمال أنطون تشيخوف :

كتاب مسرحية الخال فانيا
كتاب الفلاحون
كتاب مسرحيات تشيخوف
كتاب شيطان الغابة - الخال فانيا
كتاب الأعمال المختارة لـ أنطون تشيخوف - المجلد الثالث - الروايات
كتاب الشقيقات الثلاث
كتاب الأعمال المختارة لـ أنطون تشيخوف - المجلد الثانى - الروايات القصيرة
كتاب ثلاث سنوات
كتاب الأعمال المختارة - المجلد الأول الأعمال قصصية
كتاب الأعمال المختارة - المجلد الرابع المسرح

كتب أنطون تشيخوف

اقرأ لهؤلاء أيضا