مجانًا لفترة محدودة!

تطبيق مقهى الكتب
أكثر من 1000 كتاب ورواية متاحة للتحميل والقراءة أونلاين مكتبة متنقلة في هاتفك تحميل التطبيق
ويمكنك أن تنضم إلينا على تليجرام من هنــــا

الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم

كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم

تحميل كتاب : الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم


تأليف : رجاء بن سلامة


تصنيف الكتاب : علوم الحديث والسنة


نوع الملف : الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم - pdf


أنه يبقى دراسة مختلفة عن الكمّ الهائل من الكتب الصَّفراء عن عذاب القبر وأشراط الساعة وأهوال القيامة والعوالم الأخروية، إضافة إلى كتب الحجاب وذمّ النساء، وكل ما ساهم في انتشار الخوف والشعور بالإثم، وانتشار العصاب الوسواس الديني، وهو ما غذَّته الفضائيات العربية بدُعاتها وخطاباتها، هؤلاء الدُعاة والخطباء لا يتحدثون عن الموت باعتباره خاتمة، بقدر ما يجعلون الحياة موتاً مستديماً قبل الموت أو رقصة موت مُقَدَّس، ولا يفسحون المجال لتذكر الموت بقدر ما يساهمون في انفلات دوافع الموت التي يكرّسها الأنا الأعلى، عندما يكون سلطة خيالية قاسية متحكمة في الرقاب مُضَيَقة من مجال إبداعها وحريتها، مُحوِّلة الأفراد والجماعات إلى كائنات تحمل وجهين مترابطين: فهي ذوات مرتعشة متشككة خائفة من النجاسة أو الحرام أو فقدان الإيمان، وهي آلات صماء لا تني تؤدي الطقوس والشعائر، لتؤثر بها تشككها وقلقها وخوفها من النجاسة أو الحرام أو فقدان الإيمان.

حمل وإقرأ أونلاين كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم pdf مجانًا تأليف رجاء بن سلامة بروابط مباشرة سهلة التحميل وتحميل كتب pdf ورايات عربية و روايات عالمية وكتب pdf في أكثر من 90 تصنيف على مكتبة مقهى الكتب


تحميل وقراءة أونلاين كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم pdf ، تصنيف الكتاب علوم الحديث والسنة والمؤلف رجاء بن سلامة، تحميل برابط مباشر وقراءة الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم أونلاين، تحميل الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم pdf بروابط مباشرة مجانا، كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم مصور للكبار والصغار للموبايل أندرويد وأيفون، تحميل كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم pdf للتابلت والكمبيوتر وللكندل تحميل مجاني، وتقييم ومراجعة على كتاب الموت وطقوسه من خلال صحيحي البخاري ومسلم فى مكتبة مقهى الكتب.

اقرأ أيضا...

اقرأ أيضًا لهؤلاء...