الإمام محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي وجهوده في الجرح والتعديل

كتاب الإمام محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي وجهوده في الجرح والتعديل

تحميل كتاب : الإمام محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي وجهوده في الجرح والتعديل


تأليف : عبد العزيز شاكر الكبيسي


تصنيف الكتاب : كتب متنوعة


نوع الملف : الإمام محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي وجهوده في الجرح والتعديل - pdf


يعد علم الجرح والتعديل ثمرة علم أصول الحديث والمرقاة الكبيرة كما ذكر الإمام الحاكم النيسابوري -رحمه الله تعالى- وتكمن تلك الأهمية البالغة لنقد رجال الحديث ورواة الأخبار نقدا علميا ممحصا في التمييز بين صحيح الحديث وسقيمه لكي لا يدخل في الإسلام ما ليس منه وإلقاء الضوء على مناهج الأئمة الجهابذة النقاد الذين قعدوا أسس هذا العلم، وأقاموا بنيانه المتين. وقد كان الإمام محمد بن عمار الموصلي أحد أولئك الأفذاذ الذين أسهموا في هذا الميدان، ومن أبرز النقاد الذين يحتج بقولهم في الرواة، ويرجع إليهم في معرفة أحوال نقلة الأخبار جرحا وتعديلا، ودليل ذلك: أولا: كثرة ما نقل عنه من أقوال في جرح الرواة وتعديلهم، واعتداد المحدثين بها واعتمادهم عليها. ثانيا: عد بعضهم الإمام الموصلي بمنزلة الإمام الكبير علي بن المديني –رحمه الله تعالى –شيخ البخاري، والإمام المبرز في علم الجرح والتعديل- وكفى بذلك بيانا لقدره، وعلو شأنه. ثالثا: أهمية المصنفات التي صنفها، وعلى رأسها كتاب التاريخ الذي اعتمد عليه كثير ممن صنف في تراجم الرواة ممن جاءوا بعده، فأحالوا عليه، ونقلوا منه كثيرا، ولم أقف على بحث مستقل عن حياة هذا الإمام الجليل والمحدث الكبير الذي كان له الأثر العظيم في إرساء قواعد علم الجرح والتعليل والحكم على كثير من رواة السنة النبوية المطهرة. ولاشك إن هذا البحث الذي أتقدم به سيضيف معرفة إلى المكتبة الحديثية، ويقف بالمختصين والباحثين في هذا الميدان على جهود هذا الإمام- ويلفت أنظارهم إلى منهجه في الجرح والتعديل، مع بيان القواعد التي سار عليها في نقده للرواة، إذ إن شخصية الإمام الموصلي لم تحظ باهتمام بالغ في هذا المجال، ولم أقف على دراسات سابقة عن هذه الشخصية العلمية - في حدود علمي - كما أسلفت، وقد يعود ذلك إلى قلة الكتابة في علم رجال الحديث ركونا إلى ما قيل عنه: إنه علم قد نضج واحترق.

اقرأ أيضا