التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين

كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين

تحميل كتاب : التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين


تأليف : مارك كورتيس


تصنيف الكتاب :كتب عالمية مترجمة


نوع الملف : التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين - pdf



يستند الكتاب على الوثائق الرسمية البريطانية التى رفعت عنها السرية، خاصة وثائق الخارجية والمخابرات، ليفضح تآمر الحكومة البريطانية مع المتطرفين والإرهابين، دولاً وجماعات وأفراداً، في أفغانستان وإيران والعراق والسعودية وليبيا وسوريا ومصر والبلقان وبلدان رابطة الدول المستقلة حديثاً، وحتى في نيجيريا التي تآمرت بريطانيا على خلافة سوكوتو فيها في أوائل القرن العشرين مع متأسلمين هناك، وذلك لتحقيق مصالحها الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية. ويوضح المؤلف كم كانت بريطانيا ماهرة وماكرة في التلاعب بكل الأطراف، وأن أكثر من استغلتهم ثم نبذتهم عندما لم يعد لهم جدوى وانتفى الغرض منهم، هم «المتأسلمون» كما يصفهم الكاتب، بدءاً من الإخوان المسلمين، للسعودية، لبن لادن، والشيع الأفغانية، للفرق الإندونيسية. وبالوقائع والتفاصيل الموثقة يعرض الكتاب أن المصلحة الخاصة كانت من الأساس في سياسة بريطانيا الخارجية، وأن المبادئ والقيم ليس لها مكان فيها، وأنها استندت في ذلك إلى سياسة "فَرِّق تَسُد"، وتقلبت في التعامل مع كل الأطراف المتضاربة، فبعد أن مولت طالبان وسلحتها انقلبت عليها، وساندت حيدر علييف الشيوعي السابق، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفيتي ومن رؤساء الـ"كي جي بي" والذي أباد خصومة بوحشية، ضد معارضيه المتأسلمين، وبعد أن تآمرت مع الولايات المتحدة لإعادة الشاه لعرشه في 1953م بتدبير انقلاب على القائد الوطني محمد مصدق، رفضت طلبه للجوء إليها بعد إطاحة الخميني، وكان وزراؤها صادقين في اعترافهم بأن هذه هي سياسة بلادهم عندما قال أحدهم: إن هذا عمل لا يتسم بالشرف لكنها حسابات المصالح، وبعد عداء مرير لعدم الانحياز قالت مارجريت تاتشر وهي سياسية بريطانية، وهي المرأة الوحيدة التي شغلت منصب رئيسة وزراء في تاريخ بريطانيا العظمى: إن أفغانستان بلد من بلدان حركة عدم الانحياز العظيمة! وبعد إدانتها للمتمردين عادت لتقول: إن كلمة المتمردين خاطئة، وإنهم مقاتلون في سبيل التحرير، وبعد رفض الإسلام، رجعت لتقول إنه بديل جيد للماركسية، وإن الحكم الديني الإسلامي مَصد للسوفيت. ويعرض الكتاب دور بريطانيا القيادي والباقي في التآمر مع المتأسلمين، ثم تحولها إلى "جزمة" – كما يقول – في رجل الأمريكيين، تقوم بالأعمال القذرة التي يأنف الآخرون القيام بها .ويضرب الكتاب أمثلة للرياء البريطاني، أشهرها "إسراف" السيدة تاتشر في التزلف للسعودية التي أصبحت بريطانيا معتمدة عليها اقتصادياً، وإفراطها في الحديث عن "عظمة الملك فهد وحكمته"، وبعد نظر الحكومة السعودية في مناسبات كثيرة، وكذلك حديثها عن "بعد نظر وروعة" محمد ضياء الحق دكتاتور باكستان، والمحرك الأول بجانب السعودية، للإرهاب العالمي، كذلك حديثها عن بعد نظر الشاه وخبرته التي لا تبارى. وعلى ذلك، ففي جنازته في القاهرة أرسلت أمريكا ريتشارد نيكسون للمشاركة، وأرسلت فرنسا سفيراً واكتفت بريطانيا بموظف في السفارة.

تحميل وقراءة أونلاين كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين pdf ، تصنيف الكتاب كتب عالمية مترجمة والمؤلف مارك كورتيس، تحميل برابط مباشر وقراءة التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين أونلاين، تحميل التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين pdf بروابط مباشرة مجانا، كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين مصور للكبار والصغار للموبايل أندرويد وأيفون، تحميل كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين pdf للتابلت والكمبيوتر وللكندل تحميل مجاني، وتقييم ومراجعة على كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين فى مكتبة مقهى الكتب.


حمل وإقرأ أونلاين كتاب التاريخ السري لتآمر بريطانيا مع الأصوليين pdf مجانًا تأليف مارك كورتيس بروابط مباشرة سهلة التحميل وتحميل كتب pdf ورايات عربية و روايات عالمية وكتب pdf في أكثر من 90 تصنيف على مكتبة مقهى الكتب

لا تنسى تحميل تطبيقاتنا

  • - ألاف الكتب والروايات العربية والعالمية في جيبك
  • - تحميل الكتب إلي هاتفك وقرائتها دون الحاجة إلي الإنترنت
  • - تصفح وقراءة الكتب والروايات أون لاين
  • - متعة الإحساس بقراءة الكتب الورقية
  • - التطبيق مقدم مجاني من مكتبة مقهى الكتب

اقرأ أيضا