جوته



عن المؤلف جوته:

ولد غوته في الثامن والعشرين من أغسطس عام 1749 م بمدينة فرانكفورت بألمانيا، كان والداه ميسورين الحال، والده هو يوهان كاسبار غوته، وكان جده يعمل حائكاً أما جدته فكانت تملك فندقاً، وهو الأمر الذي جعل العائلة في سعة من العيش.عمل والدي غوته جاهدين من أجل أن يحصل ابنهما على قدر وافر من العلم، وكان والده يرجوا أن يتبوأ ولده مناصب عالية في الدول، وبالفعل حقق غوته أملهما فتدرج في مراحل التعليم المختلفة حتى درس المحاماة وتخرج من كلية الحقوق، وعلى الرغم من دراسة غوته للحقوق إلا أن ميوله وعشقه كان للأدب فكان متأملاً للأشياء من حوله واصفاً لها في جمل رقيقة معبرة في عام 1759 وعندما كان غوته في العاشرة من عمره قام الفرنسيون باحتلال مدينة فرانكفورت، وقام أحد الضباط الفرنسيين باحتلال منزل عائلة غوته، مما ترك أثراً بالغاً في نفسيته، وفي سن السادسة عشر قام والده بإلحاقه بكلية الحقوق جامعة لايبزك، ولم تكن ميول غوته تتوافق كثيراً مع دراسة الحقوق فلم يحقق بها الكثير من النجاح فقد كان الأدب هو عشقه الأول، وعلى الرغم من ذلك أكمل دراسته بها.وأثناء فترة دراسته جاءت أولى قصص الحب في حياة غوته فأحب فتاه عرفت باسم آنا كاترين شونكويف كانت ابنة رجل يمتلك حانة كان غوته يتردد عليها، وهناك رآها وهام بها حباً حتى أنه ذكرها في العديد من قصائده الأدبية في هذه الفترة مطلقاً عليها اسم "آنيت"، ولكن لم تستمر قصة الحب هذه كثيراً فما كادت الفتاة تقابل حبه بحب مثله حتى انصرف عنها.وفي جامعة لايبزك نظم غوته العديد من القصائد والروايات الأدبية من أهمها المأساة الموسومة "بمزاج المحبين" والتي قام فيها بتوضيح الأسباب التي جعلته يترك محبوبته الأولى، ومأساة "الشركاء في الجريمة" والتي عرض فيها العادات السيئة التي كانت منتشرة في الأسر في ذلك الوقت بمدينة لايبزك وغيرها من باقي المدن الألمانية، وفي عام 1767 م قام بنشر مجموعة من أشعاره بعنوان "آنيت".في عام 1768 م . عاد غوته إلى فرانكفورت تاركاً الجامعة قبل أن يتم دراسته بها نظراً لمحنة مرضية مر بها، حيث أصيب بنزيف حاد أضعفه نظراً لقيامه ببذل مجهود شاق في الدراسة، فلزم فراش المرض لفترة طويلة، وأثناء فترة مرضه هذه قام بالإطلاع على كتب الفلسفة والسحر والتنجيم والكيمياء، وكان لإحدى صديقات والدته أثراً كبيراً في نفسه فقد كانت سيدة متدينة، وجهت تفكير غوته نحو الروحانيات، فأصبح غوته بعد فترة من المتصوفين. بعد أن استرد غوته صحته قام والده بإرساله إلى جامعة ستراسبورغ من أجل إكمال تعليمه في الحقوق، وعلى الرغم من أن مدينة ستراسبورغ كانت تحت السيطرة الفرنسية إلا أنها كانت تتمتع بالصبغة الألمانية والتي تشبعت بها روح غوتة وانعكست على أعماله بعد ذلك.كانت كل مرحلة في حياة غوته لها أثارها وإنجازاتها ففي أثناء تواجده في ستراسبورغ قام بجمع المادة اللازمة لكتابة روايته "غوتس فون برليخنغن" هذه الرواية التي حققت الكثير من الضجة عند ظهورها نظراً لكونها خرجت عن الروح السائدة عند الأدباء في هذه الفترة والتي كان الأدب الفرنسي مسيطراً عليها، واعتبرت دائرة المعارف البريطانية رواية غوته بمثابة فتح جديد في عالم الأدب الألماني، وعلى الرغم من هذا رأي عدد من النقاد أن هذه الرواية لم ترتق إلى مستوى روايات غوته الأخرى مثل "فاوست" و"ولهلم مايستر" وغيرها وان أهميتها تأتي من كونها قد أدخلت فكر وأسلوب جديد على الأدب الألماني السائد في هذه الفترة فقط.لهذه الرواية قصة مؤثرة في حياة غوته والتي أبدعها عقب تعرضه لمأساة غرامية، ففي "فتزلار" كان الحب الثاني في حياة غوته بانتظاره، فهناك تعرف على فتاة تدعى شارلوت، أحبها الكاتب غوته كثيراً، ولكنها كانت خطيبة أحد أصدقائه، وتألم في حبه لها، فقام بتخليد هذا الحب في روايته الشهيرة "فرتر" والتي تعد واحدة من أهم روايات غوته وأكثرها انتشاراً، وعبر من خلالها عن تجربته الشخصية من خلال بطل الرواية ولكن البطل أقدم على الانتحار في النهاية، وقد حازت هذه الرواية على إعجاب الشباب وتعاطفوا مع ألم العاشق فرتر.كانت الفترة الواقعة بين أعوام 1771 و 1775 م فترة هامة في تاريخ غوته الأدبي فأنتج بها أشهر رواياته نذكر منها: "غوتس، كلافيغو، آلام فرتر، ستيلا، غوتر، وأروين" والعديد من المؤلفات الأدبية الأخرى، مما جعله يرتقي سريعاً بين الأدباء الألمان، وفاقت شهرته وتجاوزت حدود ألمانيا.حصل غوته على إجازته في القانون عام 1771 م، وعاد مرة أخرى إلى مسقط رأسه ليمارس مهنة المحاماة، وبعد ذلك انتقل إلي "فتزلار" وهي مقر المحاكم الإمبراطورية ومحكمة الاستئناف العليا، وذلك حتى يقوم بالتمرن على أعمال المحاماة، وأثناء ذلك تعرف غوته على الكثير القضاة ورجال السلطة، وتوطدت صلته بهم. كان منصب غوته الذي قام الدوق بتعينه به يدر عليه مبلغاً مالياً مرتفعاً، فكثر حوله الحاقدون ولكن لم يأبه الدوق بكل هذا وتوطدت علاقته بغوته كثيراً وقام بمنحه منزلاً فخماً على ضفاف أحد الأنهار ليمكث به.وقد عكف غوته خلال عشر سنوات على دراسة شئون الدولة والتفاني في عمله، وعمل على الاهتمام بالفنون والعلوم المختلفة والارتقاء بها، كما قام بتنظيم مدينة فيمار وتجميلها وتحسينها وإصلاح الحدائق والزراعة بها، وتنظيم النواحي الحربية والمالية وتنفيذ مختلف الأعمال التي تعود بالنفع في النهاية على الدولة، وقد بذل غوته الكثير من الجهد في سبيل ذلك. مما قاله غوته في وصفه للغة العربية " ربما لم يحدث في أي لغة هذا القدر من الانسجام بين الروح والكلمة والخط مثلما حدث في اللغة العربية، وإنه تناسق غريب في ظل جسد واحد"، وقد عكف غوته على دراسة الشريعة الإسلامية دراسة متعمقة، وأطلع على الأشعار والملاحم العربية وتأثر بعدد من الشعراء مثل المتنبي، وقام بإدراج بعض من ملامح أشعاره في روايته "فاوست"، كما تأثر بأبي تمام، والمعلقات السبع فقام بترجمة عدد منها إلى اللغة الألمانية عام 1783 م بمساعدة معلمه هيردر، وقرأ لفحول الشعراء مثل امرؤ القيس، طرفة بن العبد، عنترة بن شداد، زهير بن أبي سلمى وغيرهم، وكانت للأشعار والمفردات العربية تأثير بالغ على أشعار وأدب غوته. تنوعت مؤلفات المؤلف غوته بين الرواية والقصيدة والمسرحية نذكر من مؤلفاته: ألام الشاب فرتر، من المسرحيات نذكر نزوة عاشق، المتواطئون، جوتس فون برليخنجن ذو اليد الحديدية، كلافيجو، ايجمونت، شتيلا، إفيجينا في تاورس، توركواتو تاسو، ومن قصائده بروميتيوس، فاوست "ملحمة شعرية من جزأين"، المرثيات الرومانية، وسيرة ذاتية بعنوان من حياتي..الشعر والحقيقة، الرحلة الإيطالية، الأنساب المختارة كما قدم واحدة من أروع أعماله وهي "الديوان الغربي والشرقي" والذي ظهر فيه تأثره بالفكر العربي والفارسي والإسلامي، ولعل غوته هو أول شاعر أوروبي يقوم بتأليف ديوان عن الغرب والشرق مجسداً قيم التسامح والتفاهم بين الحضارتين، هذا بالإضافة للعديد من المؤلفات القيمة الأخرى.من أقواله ينبغي أن يسمع الإنسان كل يوم قليلا من الموسيقى، ويقرأ قصيدة جيدة، ويرى صورة جميلة، ويقول إذا أمكن كلمات قليلة معقولة.ليس أفظع من جهل فاعل مع المعرفة يكبر الشك أخطر الاضرار التي يمكن ان تصيب الإنسان هو ظنه السئ بنفسه.إنه لأمر عسير أن المرء لا يمكنه الوثوق تماماً بالأطباء ومع ذلك فلا يمكنه الاستغناء عنهم.يمكنك أن تصنع الجمال حتى من الحجارة التي توضع لك عثرة في الطريق وضوح الغاية يسبب للانسان الاطمئنان ويؤدي إلى السعادة.الكثير من الناس يحسبون أنهم يفهمون ما يتخيلون.من الخطأ أن تكون الامور الاكثر أهمية تحت رحمة الامور الاقل أهمية.لقد بنيت بيتي على لا شيء، ولذلك فإن العالم بأكمله هو ملكي.المرأة هي الإناء الوحيد الباقي لنا لنفرغ فيه مثالياتنا.أعمق موضوع في تاريخ الإنسان هو صراع الشك واليقين.من لا يحب ولا يخطئ فليُدفن.تمتع بما يسهل عليك، وتحمل ما يجب عليك.يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك.السخرية هي ذرة الملح التي تجعل ما يقدم إلينا مستساغاً.من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمي.كل حل هو مشكلة جديدة.السفر طويل لولا الوصولإن الدجاجة حينما تقول "قيط قيط" وتريد أن تبيض تظن أنها سوف تبيض قمراً سيّاراً.لا ينفع القطيع أن يكون الراعي خروفاً.من أراد أن يخطو بثقة فعليه أن يخطو ببطء.لا شيء يظهر شخصية المرء أكثر من الاشياء التي تضحكه.لا نتعلم إلا من الكتب التي لا نستطيع تقييمها، أما الكتاب الذي نستطيع تقييمه فعلى كاتبه أن يتعلم منا.الوطنية تفسد التاريخ.أي شيء يمكنك القيام به أو تحلم بالقيام به فابدأ به.لا يسافر المرء لكي يصل، بل لكي يسافر.أمنياتنا هي رسل قدراتنا الكامنة.عندممكل العيون، تظل عيون الحب وحدها ساهرة.إذا أردت إجابة جيدة فعليك أن تطرح سؤالا جيدا.لا يضل من يسير على طريق مستقيم.عندما تفشل الأفكار تصبح الكلمات في متناول اليد.ما لا نستطيع فهمه بالكامل لا نستطيع السيطرة عليه.من أراد أن يدرس كل القوانين فلن يتبقى له من الوقت ما يكفي لخرقها.المعرفة وحدها لا تكفي، لابد أن يصاحبها التطبيق.ليس أسوأ من معلم لا يَعْرِف سوى ما يجب أن يعرفه تلاميذه ولم تمر هذه الفترة في حياة غوته دون أن يقدم بها أعمال أدبية مميزة فقدم العديد من الروايات والتي قدم بعض منها على مسرح فيمار، وكانت من ضمن الروايات التي قدمها في هذه الفترة رواية "انتصار العواطف". جاءت وفاة غوته في الثاني والعشرين من مارس 1832 بفيمار، وهو في الثانية والثمانين من عمره، وذلك بعد أن أثرى المكتبة الألمانية والعالمية بالعديد من المؤلفات الأدبية القيمة، وقد كان لغوته أثراً كبيراً في الحياة الأدبية في عصره الأمر الذي أهله لأن يظل التاريخ يردد اسمه كواحد من أعظم الأدباء.




تحميل كتب جوته ، كتب جوته pdf للتحميل المجاني ، كتب عربية للتحميل، تحميل روايات عربية ، تحميل روايات عالمية ، روايات pdf ، تحميل كتب pdf ، تحميل جميع كتب ومؤلفات ،و اقرأ مقالات مفيدة ، تذكر كل هذا وأكثر على مقهى الكتب.


تحميل كتب ومؤلفات جوته