محاكمة سقراط

كتاب محاكمة سقراط

تحميل كتاب : محاكمة سقراط


تأليف : أي.اف.ستون


تصنيف الكتاب : فلسفة ومنطق


نوع الملف : محاكمة سقراط - pdf


يهتم الكتاب في فصوله الأولى بإستطلاع «بورتريهات سقراط»، فهو يشبه البحث عن شخصية الفيلسوف بالبحث عن شخصية المسيح، ويقع المؤلف في تعدد ومغايرة الوجوه التي رسمت لسقراط، واحدة لزينوفون، وواحدة رسمها أفلاطون، والثالثة أرسطوفانيس، والرابعة أرسطو، في الفصل الأول؛ «سقراط وأثينا» يكشف المؤلف أبعاد علاقة الخصام الواقعية بين المدينة الديموقراطية التي قامت على الحكم الذاتي (حكم كل المواطنين) والفيلسوف الأرستقراطي الذي عارض الحكم الذاتي، ما شكَّل وقتها عداءً للديموقراطية، نعم لم يكن سقراط ديموقراطياً ولم يكن كذلك أوليغاركياً (مناصراً لحكم الأقلية أو حكم الارستقراطية)، وهما جوهر وقطبا الصراع السياسي الذي كان قائماً داخل المجتمع الأثيني أيامها، كما كان محوراً للصراعات والحروب والتحالفات التي قامت بين المدن اليونانية كلها، يقول سقراط في مذكراته إن «مهمة الحاكم هي إصدار الأوامر و واجب المحكومين هو الطاعة»، لم يكن المطلوب هو موافقة المواطنين واتفاقهم بل خضوعهم، وكان هذا بالطبع مبدأ سلطوياً يرفضه الإغريق»، وكان سقراط عازفاً عن المشاركة العملية في شؤون المدينة، بل وحين حدث انقلاب على الديموقراطية «لم يفعل سقراط ما فعله أنيتوس الذي يمثل الادعاء - في محاكمته - فيترك المدينة وينضم إلى المنفيين الذين كانوا يخططون للقيام بانقلاب ضد الديكتاتورية، كان في مقدوره أن يكون موضع ترحيب كجندي لديه القدرة على الإلهام، لكنه ببساطة ذهب إلى بيته. فهل يفي هذا بواجباته ضد الظلم؟».

اقرأ أيضا