الرئيسة المؤلفين المؤلف جين اوستن

المؤلف: جين اوستن


تحميل وقراءة أونلاين جميع كتب جين اوستن pdf مجانا على موقع مقهى الكتب لتحميل كتب pdf في جميع المجالات.


أنت الآن تستعرض معلومات عن المؤلف جين اوستن

جاين أوستن (16 ديسمبر 1775 - 18 يوليو 1817)(بالإنجليزية: Jane Austen) هي روائية إنجليزية، اشتهرت أساسًا بست روايات رئيسية توضح وتنقد وتعلق على حياة طبقة ملاك الأراضي البريطانيين landed gentry بنهاية القرن الثامن عشر، روايتها الأكثر نجاحًا خلال حياتها هي "كبرياء وهوى" كانت ثاني رواية تنشر لها، تكشف حبكتها الدرامية عادة اعتماد النساء على الزواج سعيًا وراء مركز اجتماعي ودخل ثابت.
مازالت رواياتها الرئيسية تنشر حتى الآن على الرغم من أن بداية نشرهم كانت دون اسمها ولم تجلب لها سوى القليل من الشهرة في حياتها، ثم حدثت مرحلة انتقالية مهمة لشهرتها ككاتبة بعد وفاتها باثنين وخمسين عامًا أي في عام 1869 عندما نشر ابن أختها سيرتها الذاتية A Memoir of Jane Austin فقدمتها إلى جمهور أعرض، كانت أشهر الروايات نجاحًا في حياة جين أوستن هي "كبرياء وهوى" التي نزلت في طبعتين وقتها، ثالث رواية نشرتها كانت "متنزه مانسفيلد" التي تجاهلها العديد من المعلقين على الرغم من نجاحها أثناء فترة حياتها.
و نشرت جميع روايات جين أوستين الرئيسية ما بين عامي 1811 و1818، وحققت نجاحًا بكونها مؤلفة رسمية معروفة عندما نشرت رواية "العقل والعاطفة" عام 1811، و"كبرياء وهوى" عام 1813, و"متنزه مانسفيلد" عام 1814، و"إيما" عام 1815، و كتبت أوستن روايتين إضافيتين بعنوان "دير نورثانجر" و"إفناع"، تم نشر كلاهما بعد وفاتها في عام 1818، وكانت قد بدأت رواية أخرى قبل وفاتها سميت فيما بعد "بلدة سانديتون" Sanditon.
وخلال القرن العشرين والحادي والعشرين ألهمت كتابات أوستن عددًأ كبيرًا من المقالات النقدية والمختارات الأدبية، مما جعلها مؤلفة بريطانية ذات شهرة عالمية، ألهمت رواياتها صناعة عدة أفلام بداية من الأربعينيات مع فيلم "كبرياء وهوى" (فيلم 1940) بطولة لورنس أوليفيه وحتى إنتاجات أكثر حداثة مثل فيلم "العقل والعاطفة" (فيلم) بطولة إيما تومسون عام 1995 وفيلم "الحب والصداقة" Love and Friendship بطولة كيت بيكينسيل" عام 2016.
حياتها وعملها:
المعلومات المتوفرة عن جين أوستن معروفة بقلتها نظرًا لوجود كتاب سيرة واحد لها، بقى فقط بعض الخطابات الشخصية والعائلية (حسب التقدير موجود فقط 160 خطابًا من أصل 3000)، فأختها كاساندرا المرسل إليها معظم الخطابات حرقت أغلبها وحزفت مقاطع من الجزء الذي لم تدمره، و خطابات أخرى دمرها ورثة الأدميرال سير فرانسيس أوستن شقيق جين، معظم كتابات السيرة الذاتية الصادرة بعد وفاة أوستن بخمسين عامًا كتبها أقاربها وقد عكست بوضوح محاباة العائلة للعمة الطيبة الهادئة جين، اكتشف الباحثون معلومات قليلة منذ ذلك الحين، كتبت أوستن خلال فترة "الرومانسية البريطانية" British Romanticism وصولًا إلى "المثالية البريطانية" British Idealism، أحبت عددًا من الشعراء الرومانسيين البريطانيين من بينهم ويليام ووردزوورث (1770-1850)، و سامويل كولريدج (1772-1834)، و لورد بايرون (1788-1824)، وتم دراسة تأثيرهم الكبير على رواياتها.
أسرتها:
والدا جين هما جورج (1731-1805) كاهن أنجليكاني (أي تابع للكنيسة الإنجليزية الرسمية)، وزوجته كاساندرا (1739-1827)، وقد انتميا إلى طبقة اجتماعية راقية gentry ينحدر جورج من عائلة تعمل بصناعة الصوف وهي من أدنى الرتب في طبقة ملاك الأراضي، أمام والدتها كاساندرا فكانت من عائلة لاي الأرستقراطية Leigh، تزوجا في 26 إبريل 1764 في كنيسة والكوت بمدينة باث، من 1765 إلى 1801 (أي خلال معظم حياة جين) كان جورج كاهن للكنائس الأنجليكانية (مذهب الكنيسة الإنجليزية) في قرية ستيفنتون في مقاطعة هامبشاير وفي قرية أخرى مجاورة، من 1773 إلى 1796 زاد دخله عن طريق الزراعة وتعليم ثلاثة أو أربعة أولاد في المرة الواحدة (وقد أقاموا في منزله)، كانت عائلة أوستن كبيرة، ضمت ستة أشقاء وشقيقة واحدة، الأشقاء هم: جيمس (1765-1819)، وجورج (1766-1838)، و إدوارد (1768-1852)، و هنري توماس (1771-1850)، و فرانسيس ويليام "فرانك" (1774-1865)، و تشارلز جون (1779-1852)، أما الشقيقة هي كاساندرا إليزابيث (سولدت في تيفينتون بهامبشاير في 9 يناير 1773 وتوفيت في 1845) وهي لم تتزوج مثل جين، كاساندرا كانت أقرب أصدقاء جين وكاتمة أسرارها طوال حياتها.
من بين أشقائها كانت جين أقرب إلى هنري الذي صار مصرفيًا ثم رجل دين أنجيليكي بعدما أفلس مصرفه، كان وكيل أعمال أخته، وشملت دائرة معارفه وأصدقائه الواسعة في لندن مصرفيين وتجارًا وناشرين ورسامين وممثلين، لذلك زود أخته بنظرة شاملة عن طبقات الاجتماعية التي ما كانت لتعرفها بسهولة في الكنيسة الصغيرة في هامبشاير الريفية، تزوج نسيبتهم الأولى (وصديقة جين المقربة) إليزا دي فوييد.
تم إرسال جورج ليعيش مع عائلة محلية في سن صغير لأنه كان مضطرب عقليًا ومعرض ويصاب بنوبات حسب أقوال لو فاي كاتب السيرة الذاتية لأوستن، ربما كان أيضًا أصم وأبكم، خدم تشارلز وفرانك في البحرية ووصلا لرتبة أدميرال، قام نسيبهم الرابع توماس نايت بتبني إدوارد وأورثه ممتلكات نايت وأعطاه اسمه في 1812.
نشأتها وتعليمها:
ولدت أوستن في 16 ديسمبر 1775 في أبرشية ستيفنتون وتم تعميدها في 5 إبريل 1776، بعد عدة شهور في المنزل وضعتها أمها في رعاية إليزابيث ليتل وود، وهي امرأة تعيش بالقرب منهم، قامت برعايتها وإرضاعها من 12 إلى 18 شهرًا في 1783 حسب تقليد العائلة تم إرسال جين وكاساندرا إلى مدينة أوكسفورد ليتعلموا على يد آن كاولي، وانتقلتا معها إلى مدينة ساوثهامبتون لاحقًا في العام نفسه، أصيبت الفتاتان بمرض التيفوس وكادت أن تموت جين، عندها تعلمت أوستن في المنزل حتى ذهبت هي وكاساندرا إلى مدرسة داخلية في مطلع عام 1785، ضمت المواد الدراسية الفرنسية والهجاء والخياطة والرقص والموسيقى، وربما شملت مسرح أيضًا، بحلول ديسمبر 1786 عادت جين وكاساندرا إلى المنزل لأن الأسرة لم تتحمل تكلفة إرسال كلتا الفتاتين إلى المدرسة.

تحميل كتب ومؤلفات جين اوستن وقراءة أونلاين:

من أعمال جين اوستن :

كتاب كبرياء وهوى
كتاب العقل والعاطفة

كتب جين اوستن

اقرأ لهؤلاء أيضا