الرئيسة التصنيفات كتب عالمية مترجمة كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع


أنت الآن تستعرض معلومات عن كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع لـ أرنولد توينبي

وصف كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع:

يفسِّرُ نشوءَ الحضارات الأُولى، أو كما يُسمِّيها الحضارات المُنقطعة، من خلال نظريَّته الشهيرة الخاصَّة بـ”التحدِّي والاستجابة”، التي يعترفُ بأنَّه استلهمَها من عِلم النَفس السلوكيّ، وعلى وَجه الخصوص من كارل يونج، ويقول هذا العالم إنَّ الفَرد الذي يتعرَّضُ لصدمةٍ قد يفقدُ توازُنَه لفترةٍ ما، ثمَّ قد يستجيبُ لها بنوعَين من الاستجابة: الأُولى النكوص إلى الماضي لاستعادته والتمسُّك به تعويضًا عن واقعه المُرّ، فيُصبح انطوائيًّا؛ والثانية، تقبُّل هذه الصدمة والاعتراف بها ثمَّ مُحاولة التغلُّب عليها، فيكون في هذه الحالة انبساطيًّا. فالحالة الأولى تُعتَبرُ استجابةً سلبيَّة، والثانية إيجابيَّة بالنسبة لعلم النفس. (لاحظْ أنَّ ذلك ينطبقُ على حالة العرب، فإنَّهم تعرَّضوا لصدمة الحضارة، فلجؤوا إلى النكوص إلى الماضي دفاعًا عن النفس). يُعتبرُ تُوينبي أحدثَ وأهمَّ مُؤرِّخ بحَثَ في مَسألة الحضارات بشكلٍ مُفصَّلٍ وشامِل، ولاسيَّما في موسوعته التاريخيَّة المُعنونَة “دراسة للتاريخ” التي تـتألَف من اثـني عشرَ مُجلَّدًا أنفق في تأليفها واحدًا وأربعين عامًا. وهو يَرى، خِلافًا لمُعظم المؤرِّخين الذين يعتبرون الأُمَم أو الدُول القوميَّة مَجالاً لدراسة التاريخ، أنَّ المُجتمعات (أو الحضارات) الأكثر اتِّساعًا زمانًا ومكانًا هي المجالات المعقولة للدراسة التاريخيَّة. وهو يُفرِّقُ بين المُجتمعات البِدائيَّة والحَضاريَّة؛ وهذه الأَخيرة أقلُّ عددًا من الأُولى، فهي تبلغُ واحدًا وعشرين مُجتمعًا اندثَرَ مُعظمُها، ولم يبقَ غيرُ سبع حضارات تمرُّ ستٌّ منها بدَور الانحلال، وهي: الحضارة الأُرثوذكسية المسيحية البيزنطية، والأُرثوذكسية الروسية، والإسلامية، والهندوكية، والصينية، والكورية-اليابانية؛ أمَّا السابعة، أي الحضارة الغربية، فلا يُعَرف مصيرُها حتَّى الآن. مختصر دراسة للتاريخ «الجزء الأول»، تأليف أرنولد توينبي، وترجمة فؤاد محمد شبل، مراجعة محمد شفيق غربال، تقديم عبادة كحيلة، صدرت حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، ضمن مطبوعات مشروع مكتبة الأسرة. الكتاب صدر قبل ذلك عن المركز القومي للترجمة في أربعة أجزاء، وتعيد مكتبة الأسرة نشر نفس الترجمة، صدر منها الجزء اﻷول والثاني، وسيصدر لاحقا الجزءان الثالث والرابع. يذهب توينبي في هذا الكتاب إلى أن دراسة التاريخ في حقيقتها دراسة المجتمعات أو الحضارات، وهو يقسمها إلى إحدى وعشرين حضارة اندثر معظمها ولم يتبق منها في زماننا الذي نعيش فيه سوى خمس حضارات هي المسيحية الغربية، والمسيحية اﻷرثوذكسية، واﻹسلامية، والهندية، والشرق اﻷقصى، ثم مخلفات حضارات متحجرة غير معينة الشخصية، كاليهودية، يدور الكتاب حول ثلاثة محاور: انبعاث الحضارات، وارتقاء الحضارات، وانهيار الحضارات. فيما يتعلَّق بنُموِّ الحضارة، فيُعيدها تُوينبي إلى الدافع الحيوي Elan Vital، وهي الطاقة الكامنة لدى الفَرد والمُجتمع التي تنطلق بغرض التحقيق الذاتيّ. ويعني ذلك كما يقول: الشخصيَّة النامية أو الحضارة تسعى إلى أن تصيرَ هي نفسُها بيئةَ نفسها، وتحدِّيًا لنفسها، ومجالَ عمل لنفسها. وبعبارةٍ أُخرى إنَّ مقياس النموّ هو التقدُّم في سبيل التحقيق الذاتيّ، ويكون ذلك عن طريق المُبدِعين من الأفراد، أو بواسطة الفئة القليلة من هؤلاء القادة المُلهَمين، إذ تستجيبُ لهم الأكثريَّةُ عن طريق المُحاكاة الآليَّة mimesisالتي تُمثِّلُ الطريقةَ الغالبة في عمليَّة الانقياد الاجتماعيّ. وتـقود هذه المُحاكاةُ في الجماعة البدائيَّة إلى حركةٍ سلفية تـنزعُ إلى مُحاكاةِ القُدَماء، بينما هي في المُجتمعات الحضاريَّة النامية حركةٌ تقدُّميَّة تُؤدِّي إلى مُحاكاة الطليعة الخلاَّقة.


تحميل كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع pdf مجانا تأليف أرنولد توينبي كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع للتحميل المجاني قراءة كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع pdf أونلاين تحميل كتب أرنولد توينبي pdf مجانًا تحميل كتب كتب عالمية مترجمة pdf تحميل جميع مؤلفات أرنولد توينبي pdf مجانًا تذكر انت تقوم بتحميل كتاب مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع من موقع مقهى الكتب، مقهى الكتب مقدم لك مختصر دارسة للتاريخ - الجزء الرابع، تحميل كتب pdf .

ربما يهمك أيضاً

كتب من نفس التصنيف

اقرأ أيضا