كتاب: اعترافات جولدا مائير



تحميل وقراءة أونلاين كتاب اعترافات جولدا مائير pdf مجانا تأليف جولدا مائير ضمن تصنيف كتب عالمية مترجمة على موقع مقهى الكتب لتحميل كتب pdf مجانية في جميع المجالات.


أنت الآن تستعرض معلومات عن كتاب اعترافات جولدا مائير لـ جولدا مائير

وصف كتاب اعترافات جولدا مائير:

قالت جولدا مائير في مؤتمر صحفي: "يمكننا أن نسامح العرب على قتلهم لأطفالنا، ولكن لا يمكننا أن نصفح عنهم لإجبارهم ايانا على قتل أطفالهم".
وقالت أيضاً: "سنتوصل إلى سلام مع العرب فقط عندما يحبون أطفالهم أكثر مما يكرهوننا".
قالت جولدا مائير بعد حرق المسجد الأقصى (لم انم طوال الليل كنت خائفة من أن يدخل العرب إسرائيل افواجا من كل مكان، ولكن عندما اشرقت شمس اليوم التالي علمت ان باستطاعتنا ان نفعل اي شيء نريده) وتفاصيل حرب القاهره واسرائيل هذه هي الرسالة الأولى منذ 26 عامًا يرسلها رئيس مصري لرئيس وزراء إسرائيلي» هكذا افتتح محمد أنور السادات (السادات)رئيس جمهورية مصر العربية رسالته التي أرسلها إلي جولدا مائير رئيسة الوزراء الإسرائيلية خلال حرب أكتوبر، قد نشر نص هذه الرسالة في صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية، إن هذه الرسالة كانت بداية بعض الرسائل التصالحية بين الطرفين في 17 يناير 1974، مشيرة أنها كانت جزءًا من الرسالة التي تبادلاها في طريقهم لاتفاقية فك الاشتباك 28 يناير 1974، والتي أنهت الحرب رسميًا بين القاهرة وتل أبيب، وأوضحت صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية أن السادات قال في الرسالة:" عندما اقترحت المبادرة في عام 1971 كنت أرفض ذلك وعندما هددت بالحرب كنت أعنيها، وعندما اتحدث معكم عن سلام دائم بيننا الآن أعني ذلك، لم تكن بيننا علاقة من قبل أبدًا، ولكن الآن لدينا "هنري كيسنجر" الذي نثق به، دعونا نتحدث عن بعضنا ونساعده ونستغل وساطته حتي لا تنقطع العلاقة أبدًا، وأشارت الصحيفة أن هذه الرسائل التي مرت عن طريق وزير الخارجية آنذاك "هنري كيسنجر" وكان تبادل الرسائل بين مائير والسادات التصالحية بعد حرب أكتوبر كانت محورًا أساسيًا في تغيير الوضع وعودة العلاقات بين القاهرة وتل أبيب بعد حرب أكتوبر وأشارت الصحيفة أنها كانت الخطوة الأولي لاتفاقية السلام 1979.

ربما يهمك أيضاً

كتب من نفس التصنيف

اقرأ أيضا